السمنة و الغوص

الغوص نشاط جسماني يحتاج للياقة بدنية جيدة و لبنية صحية سليمة خالية من الأمراض و ذات قدرة على تحمل مقاومة الماء و الضغط دون التعرض للتعب و الإجهاد . فكلما كان الجسم لائقا كلما قل الإجهاد الذي يتعرض له الغواص . تخيل لو أن هذا الجسم يعاني من السمنة و زيادة الوزن و كونه هذا الجسم لا يتحمل أي مجهود جسماني خارج الماء و يتعب بسرعة و يعاني من النزق “الطفش” أو الكسل فهل تتوقع منه الاستمتاع في غوصاته بدون مشاكل و بدون مجهود ؟؟ اترك لكم الإجابة

في إحدى الرحلات التي كنت أشرف عليها كان أحد الغواصين سمينا جدا و قمت بسؤاله عن وزنه و أخبرني بأن وزنه 130 كجم . لاحظته طوال الرحلة بأنه كان يعاني كثيرا من وزنه ( عدم القدرة على الوقوف في القارب , لا يستطيع أن يلبس المعدات , عدم القدرة على الجلوس , عدم القدرة على النزول و الخروج من الماء بسهولة ,…. الخ ) لقد كان بالفعل يعاني و بشكل محزن و عندما كان مرشد الغوص يشرف عليه مع مجموعة من الغواصين أثناء الغوصتين, لوحظ أيضا تعرضه للإجهاد و تنفسه السريع و عدم القدرة على تحريك الرجلين بسهولة … صدقوني لقد حمدت الله كثيرا بعودته سالما من الرحلة لأنني خفت عليه كثيرا من زيادة العواقب . لكن من المؤكد أنك تدرك / تدركين ما سبب كل ذلك . الجواب معروف و هو مشكلة  السمنة .

من الملاحظ أن الحوادث التي حدثت لغواصين و خصوصا حالات الذعر التي تحدث على السطح حدث أغلبها لغواصين ممن يعانون من السمنة  وانعدام اللياقة و عدم غوصهم بشكل مكثف تعرضوا لمثل هذه المشاكل. لست بطبيب لكني أوضح لك / لكي بعضاً من مشاكل السمنة و تأثيراتها على الشخص وخصوصاً الغواص:

  1. السمنة أو تراكم الشحوم تشكل عبئا إضافياً على القلب والرئتين و يتسبب في ضيق الشرايين و الأوردة و بالتالي زيادة معدل دقات القلب وارتفاع ضغط الدم الذي يؤدي إلى عواقب ومشاكل صحية  كثيرة . كما يسبب تراكم الكولسترول في حدوث  انسدادات شريانية  وحدوث الجلطات .
  2. تسبب السمنة زيادة في حجم الجسم و بالتالي عدم القدرة على الحركة بسهولة .
  3. تسبب السمنة في الشعور بالكسل  و صعوبة في التنفس تحت الماء.

و تأثيراتها في الغوص كالتالي:

Fat Overweight
  1. السمنة أحدى العوامل الثانوية لتعرض الغواص لمرض تخفيف الضغط بسبب كون النيتروجين يذوب بكميات كبيرة في الأنسجة الدهنية و في الدهون و كذلك عملية خروجها بطيئة جدا …
  2. بسبب السمنة فإن مقاومة أي تيار حتى و لو خفيفاً أو بذل أي مجهود جسماني خفيف يمكن أن  يسبب التعب أو الاجهاد للغواص
  3. مع وجود المجهود فإنه يسبب الاستهلاك السريع للهواء و إنهاء الغوصة بسرعة.

ليس المطلوب القيام بحمية  قاسية و لكن المطلوب العزم في تقليل الوزن حيث يساهم تقليل الوزن في حدوث تغيير جذري في حياة الشخص . كما أن القيام بممارسة رياضة خفيفة كالمشي و الهرولة “الركض” في تعويد الجسم على تحمل المجهود الجسماني .

نتمنى لكم غوصا ممتعا و آمنا….

Leave a Comment